أطباء : "كورونا" يهاجم البنكرياس، والقلب والكلى وأعضاء أخرى في جسم الانسان

سبت, 27/06/2020 - 20:52

بدأ الأطباء فهم مجموعة واسعة من المشاكل الصحية التي يسببها مرض كوفيد-19 بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والتي قد يكون لبعضها آثار تستمر مع المرضى لفترات طويلة حتى بعد تعافيهم تماما من الفيروس.

وأظهرت الأبحاث أن المرض لا يهاجم الجهاز التنفسي فحسب، بل يستهدف أعضاء أخرى في جسم الإنسان، كالبنكرياس، والقلب، والكلى، والدماغ.

 

فبالإضافة إلى الأعراض التقليدية، يمكن أن يعاني المرضى من اضطرابات تخثر الدم التي يمكن أن تؤدي إلى السكتات الدماغية والالتهاب الشديد الذي يهاجم العديد من أجهزة الأعضاء.

 

ويمكن للفيروس أيضًا أن يسبب مضاعفات عصبية تتراوح من الصداع والدوخة وفقدان حاستي الشم والتذوق تماما.

 

ويركز الأطباء في أبحاثهم لفهم المرض على المرضى الذين لم يكونوا في حالات حرجة أو تتطلب نقلهم إلى المستشفى، ولكنهم لم يستردوا كامل صحتهم بعد على الرغم من إصابتهم بالفيروس منذ أشهر.

 

وقال جاي بتلر، نائب مدير الأمراض المعدية في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في تصريحات نقلتها "رويترز" إن الدراسات جارية للتو لفهم الآثار طويلة المدى لهذا المرض الذي لا يزال يحير العلماء.

 

 

 

BBC

تصفح أيضا...