جميل منصور : لايمكن قبول تحذير وزارة الثقافة لوسائل الاعلام الأجنبية من تناول قضايا العبودية

اثنين, 22/06/2020 - 15:00

لا يمكن تقبل التحذير الذي وجهته الوزارة الوصية على الإعلام إلى مراسلي القنوات الدولية والقاضي بعدم تناول المواضيع ذات الصلة بالعبودية أو الوحدة الوطنية...... ، كما يصعب تفهم العودة لقصة التشويه للبلاد وصورتها في الخارج على النحو الذي بدا في لغة وأسلوب البعض.

لا أستطيع نفي وجود أشخاص وربما هيئات وجهات تتقصد الحديث السلبي عن البلاد، وأعرف أن في بعض الخطابات نزقا وتطرفا، ولكن هذا لا يبرر مضايقة الحريات والعمل الصحفي ولا يبرر منع نقاش مواضيع مهمة وحساسة ويترتب عليها تطور البلد ودخوله مرحلة المواطنة المتساوية المطلوبة.
لامندوحة من الحديث عن الإشكالات الاجتماعية والعرقية والثقافية التي يترتب عليها حاضر البلاد ومستقبلها ولا معنى لتهديد المراسلين بسحب التراخيص إن هم أدوا جانبا من عملهم تغطية وتناولا لما يحدث في البلد.

أساليب المنع والسحب والتهديد تنتمي لمراحل سابقة ويلزم أن تبقى معها ولا حاجة لنا فيها.
لتقم وسائل الإعلام المختلفة بدورها ولتكن الردود مقنعة وليكن لممثلي الموقف الرسمي حججهم وحضورهم ولنسرع في سياسات القضاء على الظلم والتهميش والعنصرية والاسترقاق وحينها لن يكون لقاصد تشويه أو مريد إساءة معتمد لما يقول أو معزز لما يشيع.

تصفح أيضا...