مستشفى مغربي يجري مسحاً لتقييم "الآثار النفسية" لانتشار "كورونا" على الموريتانيّين

اثنين, 15/06/2020 - 09:00

أعلن المستشفى الجامعي الحسن الثاني بمدينة فاس المغربية إجراء مسح عام في موريتانيا لتقييم الآثار النفسية لدى المواطنين الموريتانيين بسبب انتشار وباء كوفيد- 19 في البلاد.

 

ويتولى إجراء المسح فريق من قسم الطب النفسي بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بمدينة "فاس".

 

و يتجسد المسح الذي يجريه المستشفى في شكلية استمارة من 4 صفحات ، تتضمن عشرات الأسئلة الموجهة للمستهدفين والمرفقة بخيارات للأجوبة.

 

وحسب استمارة المسح فإنه يسعى إلى "رصد الآثار النفسية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا وتقييم تأثيرها على سلوك الفرد الموريتاني ونمط حياته بعد ظهور هذه الجائحة ؛ مما قد يساعد على تحديد التغييرات الدقيقة في السلوكيات ونمط الحياة خلال فترة تفشي الوباء" 

 

وهو ما قد يؤدي إلى "امتلاك صورة تقريبية عن طبيعة وحجم هذه الاضطرابات النفسية والسلوكية التي يمكن أن تظهر في مثل هذه الظروف بين أفراد الشعب وبالتالي تقديم تصورات متزنة للتعاطي معها في شكل توصيات شاملة مستقبلا"، حسب الاستمارة.

تصفح أيضا...