دفاع الرئيس السابق يتحدث عن ملابسات استدعائه ويهيب بالسلطات احترام القانون

اثنين, 17/08/2020 - 22:21

قال محامو الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إنهم تفاجؤوا باحتجاز موكلهم ومنعه من مآزرة محاميه.

وقال المحامون إن الرئيس السابق توصل باستدعاء من الشرطة عند الرابعة مساء اليوم للمثول عند 17:30 وأن الشرطة قامت باحتجازه دون مراعاة للحقوق القانونية.

وكشف عضو فريق الدفاع المحامي تقي الله أيده بعض ما حصل عند وصول المحامين لإدارة الأمن لمؤازرة موكلهم قائلاً إن أحد المحامين دخل محيط مقر الأمن وطلب من الشرطة السماح له بمرافقة موكله، وردوا بأنهم سيبلغون طلبه للجهة المعنية، قبل أن يتم إخراج المحامي من المكان.

ووصف المحامي محمدن الشدو، عضو فريق الدفاع عن الرئيس السابق، ما حصل بأنه "انتهاك للقانون"، مضيفا: "نحن هنا نطلع الرأي العام المحلي والدولي على هذه الانتهاكات".

وأهاب فريق الدفاع بالسلطات "احترام الإجراءات والمساطر القانونية" في التعامل مع الرئيس السابق، خاصة أنه لم توجه له أي تهمة.

وعقد لفيف من محامي الدفاع عن ولد عبد العزيز، ويبلغ عددهم 5 محامين، مساء اليوم مؤتمرا صحفيا للحديث عن ملابسات استدعائه.

وكانت الشرطة قد استدعت مساء اليوم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز لاستجوابه باعتباره مشمولا في تقرير لجنة التحقيق البرلمانية.

وتضاربت الأنباء حول ما إذا كان قد تم نقل ولد عبد العزيز اليلة لمكان خارج مقر إدارة الأمن، أم إنه لا زال داخلها حتى اللحظة.

تصفح أيضا...