إيرا : العالم يكرمنا و النظام يقمعنا

Sun, 2017-04-30 15:41

بيان

في إطار احيائها  السنوي لمحرقة كتب النخاسة الذي يصادف 27 فبراير 2017 ، نظمت الحركة الانعتاقية مسيرة سلمية تطالب بالتخلص من هذه الكتب التي تبيح بإسم الدين المتاجرة بالسود في موريتانيا رجالا ونساء و أطفالا و اغتصاب الفتيات و تشتيت النسل و الأسر. هذه الكتب لا تزال هي مصدر تكوين و إلهام  العلماء و الدعاة و القضاة و ضباط الشرطة القضائية بل هي المصدر الأوحد للتشريع في البلد.

 

لقد تعرض مناضلوا و مناضلات الحركة الانعتاقية في هذه المسيرة السلمية لكل أصناف التنكيل و التعذيب و الاستخدام المفرط للقوة الامر الذي خلف عشرات الجرحى و حالات الإغماء المخيفة و الكسور المختلفة في الوقت الذي منعت قوات الأمن وصول الإسعافات الأولية إلي المصابين و عرقلت نقلهم إلى أقسام الحالات المستعجلة، حيث لا زال يرقد المناضل امادو  تراوري في وضعية صحية حرجة  جدا و مقلقة.

 

إن مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية ايرا التي ما فتئت تطالب السلطات القائمة في البلد بالتعقل و التصرف بمسؤولية حيال هذه القضية الخطيرة:

 

- تجدد مطالبتها التخلص من هذه المتون الاستعبادية  الظلامية المقيتة التي اساءت إلى ديننا الحنيف قبل أن تسيء إلى الحراطين الذين مازالوا يتجرعوا مرارتها و يكتووا بنارها إلى يومنا.

 

- تجدد استنكارها  و شجبها  لمثل هذه الطرق المتخلفة و اللانسانية في التعامل مع مناضلي الحركة  العزل الذين يمارسون حقهم في التظاهر السلمي الذي يكفله و يحميه القانون.

 

- تطالب كل الأحزاب السياسية الديمقراطية و الهيئات و التشكيلات  المدنية و الحقوقية و الشخصيات الاعتبارية المستقلة  في البلد الخروج عن صمتهم أمام الانتهاكات الصارخة لحقوق و كرامة الإنسان.

 

- تأكد على تمسكها بالنضال السلمي الذي لا رجعة فيه مهما حاول البعض جرها إلى غير ذلك و سيظل خيارها إلى الأبد.

 

- تذكر بسجينيها موسى بيرام و عبد الله معطل السالك و تطالب بإطلاق سراحهما و إعادتهما إلى أهلهما و احبتهما.

 

انواكشوط 28 أبريل 2017

اللجنة الاعلامية