مؤلفات

الفلسفة والشعر... تاريخ من الحكمة والجنون

سبت, 30/11/2019 - 12:56

رغم أن الفلسفة بدأت شعراً، حسب بعض الآراء، خصوصاً في بحثها عن أصل الكون والأشياء على يد الفلاسفة الطبيعيين الأول، من أمثال طاليس وهيراقليطس... وغيرهما، فإن العلاقة بينها وبين الشعر ظلت مثيرة للجدل... هذه العلاقة بأبعادها الإنسانية والفنية تتناولها الباحثة الشاعرة الجزائرية د. حبيبة محمدي في كتابها «نيتشه.. شهوة الحكمة وجنون الشعر»، الصادر حديثاً عن الهيئة المصرية للكتاب، مشيرة إلى أنه عبر أفكار نيتشه الجدلية ثمة محاولة للإجابة عن تساؤل مفاده: ما أهمية أن يتضمن الشعر الأفكار الفلسفية؟ وهل من الممكن أن تقدم الأفكار الفلسفية في إطار شعري؟

الشرطة تسحب كتاب " ولد ودادي " بعد تمزيقه من محسوبين على احدى المجموعات - فيديو

خميس, 07/11/2019 - 16:46

سحبت الشرطة اليوم نسخا من كتاب (المجاهد محمد المختار  ولد الحامد) للمؤلف السفير محمد محمود ودادي من مكتبة جسور عبد العزيز بنواكشوط، وذلك بعد اقتحام مجهولين للمكتبة وتمزيق الكتاب.

وكان الكتاب الذي يتحدث عن تاريخ ادولد الحامد قد أثار غضب  إحدى المجموعات القبلية بعد اعتبار انه يحمل إساءات بالغة لها  و اتهموه بتشويه التاريخ و التصرف فيه على هواه

التخصص أم الموسوعية.. هل المنهج العابر للتخصصات هو مستقبل الإنتاج المعرفي؟

أربعاء, 06/11/2019 - 12:58

لا تزال مقولة التخصص في التعليم والإنتاج المعرفي في المشرق العربي تثار بين حين وآخر، رغم أنها ربما قد عفا عليها الزمن في مجالات التعليم والبحث والإنتاج العلمي والمعرفي عالميا.

وكانت حقبة السبعينيات الماضية قد شهدت صدور ترجمات عربية لأعمال عالم المستقبليات الأميركي ألفن توفلر (1928-2016)، مثل "صدمة المستقبل" وغيره.

ناقش توفلر الثورة الرقمية وثورة الاتصالات وثورة الشركات وتطور تقنيات الحرب ومآلات الاجتماع ومستقبل الرأسمالية وتأثير التقنية وفائض المعلومات على حياة الناس.

الكنتي يكتب "قول على قول" (انطباعات عن تناول تاريخ صراعات بعض القبائل ) - تدوينة

سبت, 02/11/2019 - 22:32

حضرت هذا المساء في قاعة المتحف الوطني قراءة في كتاب الأستاذ محمد محمود ودادي: محمد المختار ولد الحامد القائد السياسي والمجاهد. شارك في القراءة مجموعة من الأساتذة والمهتمين بالتاريخ الحديث للوطن. ثم جاءت المداخلات فعرض حضور كريم  من إمارة إدوعيش قراءتهم للكتاب فأوردوا ملاحظات تلخصت في اقتصار الجزء الخاص من الكتاب بمعركة كَصر البركة على رواية الطرف الكنتي، وأوردوا روايتهم لسير المعركة ونتائجها وسياقها، ولاحظوا سكوت الكتاب عن معركة فرع الكتان التي عدوها فاصلة في الحروب القبلية على تكَانت، وكانت آخرها، ولا خلاف على انتصار إدوعيش فيها، إنما الخلاف حول هل شاكت كنته فيها؟