المدرسة الجمهورية

المدرسة الجمهورية ../ السفير عبد القادر ولد أحمدو

ثلاثاء, 08/10/2019 - 11:13

المدرسة الجمهورية.. مصطلح قوي يكتسي دلالة خاصة بالنسبة لكل من عرف مدارس الدولة أيام كانت توزع الكتب و المداد و القرطاس والقلم والدفاتر علي تلاميذها بغض النظر عن انتمائهم الطبقي وتبث وفقا لنهج علمي التربية المدنية في صفوفهم، أيام كان اشبال الشعب بمختلف فئاته يصطفون أمام الفصل الذي يشكل فصيلتهم الوحيدة و يقفون تبجيلا للمعلم حين كاد أن يكون رسولا ليزرع حب الوطن في نفوسهم، مصطلح ضاع في مجابات الخوصصة المفروضة بحجة المردودية الاقتصادية، و عاد يوم أمس بقوة في اسمى تجليات الجمهورية علي لسان فخامة السيد الرئيس في تصريحه و في خطاب معالي وزير التعليم الاساسي واصلاح التهذيب بعربية انيقة.

النقابي ولد الرباني : لم أر افتتاحا مدرسيا بحجم ما جرى هذا العام ..

ثلاثاء, 08/10/2019 - 08:16

نص التدوينة 

شهادة لله رغم أنني أعمل منذ أكثر من 25 سنة في التعليم: معلما ثم أستاذا ثم إداريا ثم مفتشا، فإنني لم أر افتتاحا بحجم الافتتاح اليوم من حيث حضور الطواقم الإدارية والتدريسية ومن حيث حضور التلاميذ.
  ولقد كان افتتاح الرئيس دفعة معنوية وإعلامية تستحق التقدير، ويبقى الإشكال الأهم اين الموارد التي يمكن أن تسد النقص الحاد في البنى التحتية والوسائط التربوية، وترفع من المستوى المادي والعلمي والتربوي للمدرس؟ فبدونها يبقى هذا الحضور مجرد استعراض إعلامي لحظي التأثير.