الاستعمار

الاستشراق الاستعماري والمعاصر.. هل كان النموذج الألماني مختلفًا؟

سبت, 30/11/2019 - 12:38

استطاعت القلة التي قرأت بتأني المرافعة الطويلة للمفكر الفلسطيني إدوارد سعيد بعنوان "الاستشراق" (1978)، أن تفهم بهدوء ما قاله المؤلف الذي أثار الجدل في حينه ولا يزال.

ورغم مرور زمن طويل على هذا المفهوم واختلاف أهدافه التي "ساعدت تلك الخطط الاستعمارية والإمبريالية"، والتي ذهبت في اتجاه الدراسة والتحقيق والترجمة، فإن مفهوم الاستشراق لا يُمكن زحزحته بمفهومه السلبي من ذهنية المواطن العربي على أنه جزء من الاستعمار والتعالي ونهب شعوب العالم الإسلامي، قبل أن يتراجع مفهوم الاستشراق القديم لصالح استشراق معاصر أخذ فرصته المتسارعة بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

فرنسا تسلم سيف المجاهد الحاج عمر الفوتي لأحفاده بالسنغال - صور

أحد, 17/11/2019 - 09:22

قالت مصادر اعلامية إن رئيس الوزارء الفرنسي ادوارد فيليب سيقوم اليوم بتسليم سيف المجاهد الحاج عمر الفوتي لأسرته بالعاصمة السنغالية داكار.

وأضافت المصادر أن الرئيس السنغالي ماكي صال سيحضر مراسيم استلام السيف القديم، صحبة مسؤولين أفارقة وفرنسيين ، وممثلين لأسرة الفوتي.

وكانت فرنسا قد صادرت السيف منذ 129 سنة، حيث تم الاحتفاظ به في المتاحف الفرنسية، قبل أن تقرر إعادته.

عرض بنديقة ولد امسيكه في مهرجان شنقيط - صورة

أحد, 10/11/2019 - 18:06

تم على هامش مهرجان المدن القديمة بشنقيط عرض بندقية المقاوم سيدي ولد امسيكه.

وعرف عن ولد امسيكه الذي ولد قرب مدينة المذرذرة بولاية اترارزة مطلع القرن الماضي، عرف بمقاومته للفرنسيين، حيث خاض ضدهم معارك كر وفر، وأغار عدة مرات عليهم قبل أن يتمكنوا من القضاء عليه.

الكنتي يكتب "قول على قول" (انطباعات عن تناول تاريخ صراعات بعض القبائل ) - تدوينة

سبت, 02/11/2019 - 22:32

حضرت هذا المساء في قاعة المتحف الوطني قراءة في كتاب الأستاذ محمد محمود ودادي: محمد المختار ولد الحامد القائد السياسي والمجاهد. شارك في القراءة مجموعة من الأساتذة والمهتمين بالتاريخ الحديث للوطن. ثم جاءت المداخلات فعرض حضور كريم  من إمارة إدوعيش قراءتهم للكتاب فأوردوا ملاحظات تلخصت في اقتصار الجزء الخاص من الكتاب بمعركة كَصر البركة على رواية الطرف الكنتي، وأوردوا روايتهم لسير المعركة ونتائجها وسياقها، ولاحظوا سكوت الكتاب عن معركة فرع الكتان التي عدوها فاصلة في الحروب القبلية على تكَانت، وكانت آخرها، ولا خلاف على انتصار إدوعيش فيها، إنما الخلاف حول هل شاكت كنته فيها؟

السيبة : الواقع والتصور / د. اسحاق الكنتي

ثلاثاء, 29/10/2019 - 11:27

عرضنا، في مقالة سابقة، التعريف اللغوي للسيبة، وفي هذه المقالة سنحاول تبين مدى انطباق التصور الذي يلح عليه الكتاب الغربيون، مع واقع مغرب القرن التاسع عشر. ورد في موسوعة ويكيبيديا.. " بلاد السيبة مصطلح تاريخي مغربي يشير إلى الفضاء أو المجال الذي لم يكن مُؤمَّنا ولا توجد فيه أجهزة مخزنية للسلطان، وامتنعت قبائل بلاد السيبة عن دفع الضرائب، وكانت هذه البلاد تعترف فقط بالمكانة الروحية للسلطان،..." تظهر في هذا التعريف الاصطلاحي ثلاثة عوامل تحدد بلاد السيبة؛ غياب التأمين، وأجهزة المخزن، والامتناع عن دفع الضرائب.

انطباعي عن "الإسلام" لدى البيظان، وزواجي الجديد من "آمنة" العذراء/ الحلقة 10 من "تجربة ضابط فرنسي خدم في موريتانيا / 1933-1935

سبت, 19/10/2019 - 07:54

ترجمة الكاتبة : eddehma rim ـ ....اكتشافي للإسلام أمر عظيم، اسلام البظان طبعا.. إيمان "كَوميات" يلمسني بعمق، هؤلاء الرجال الذين ينحنون اتجاه مكة خمس مرات في اليوم دون أن يخدش الشك إيمانهم لحظة، هذا يعيد إليَّ صورة كفري. 

رغم فوران الحماس لدينهم، يُظهر هؤلاء المؤمنون الكثير من التسامح تجاه الديانات الأخرى، وهذا ما يربكني تعجّبا!

يقبل البظان مرافقة النصرانى دون قلق.. يعتبرونه من أهل الكتاب، وصلاته من عدمها شأن شخصي، فالله أعلم بعباده.. لم يحرجوني بإيمانهم، ولم يسعوا في دعوتي لديانتهم. 

تفاصيل قصة زواجي من فتاة بيظانية / الحلقة 9 من "تجربة ضابط فرنسي خدم في موريتانيا/ 1933-1935

جمعة, 18/10/2019 - 07:00

ترجمة الكاتبة : Eddehma rim - نحن الآن في نوفمبر 1933م.. السلام يعمُّ موريتانيا، ولم يعد الضابط الفرنسي مطالبا بالنوم في وضعية القتال، ولهذا أتوق لاتخاذ شريكة، لكن كيف؟

في المراكز يعيش جنود وضباط مع بعض النساء، أما في فِرَقِ البدو فالأمر أقل شيوعا، بدأتُ في الاستطلاع دون الكشف عن رغبتي، فعلمتُ أن الحصول على شريكة يستوجب دفع مهر، كما سيخضعني لتمثيلية زواج تحفظ للفتاة ماء وجهها، أو بالأخص تصون رجال أسرتها من الخجل والعار.

البيظان يخوضون الحرب كقناصة لشدة ترشيدهم للرّصاص / الحلقة الثامنة من "تجربة ضابط فرنسي خدم في موريتانيا / 1933-1935

خميس, 17/10/2019 - 08:11

ترجمة الكاتبة : Eddehma rim - في المعارك الصحراوية، ما يهم ليس عدد القتلى في ساحة المعركة، بل السرعة التي نعود بها إلى تجمعاتنا بأكبر كم من الغنائم، إنها حرب مادية أكثر منها حربا دموية.. الغرض أساسا هو إضعاف العدو، لا القضاء عليه.. وكذلك اعترافه بالهزيمة، وبحق القوي في السيادة، أو حتى بدفع الجزية اعترافا منه بالخضوع.. الأقوى كان دوما أميرا أو قبيلة مقاتلة، أما اليوم فالأقوى هو الحكومة، شيء وهمي وغير منطقي لأناس لم يعهدوا إلى غيرهم أبدا بالحق في تصريف شؤونهم.

ترويض البيظان صعب.. وخسرنا معركة أم التونسي بسبب ذعر "گوميات"/ الحلقة 7 من "تجربة ضابط فرنسي خدم في موريتانيا- 1933-1935

أربعاء, 16/10/2019 - 09:35

ترجمة : الكاتبة مخفية الاسم / Eddehma rim إذا كان الرماة السود استقبلوني بحذر فإن كوميات البظان استقبلوني بلا مبالاة، لست في نظرهم أكثر من نصراني جديد (Nazaréen)، ويبدو أنني لن ألفت انتباههم، لكن عليَّ أن أتعلم منهم التعامل مع الإبل، الركوب والرعي، والمرعى، لقد أوصى علي الضابط "ديفال" كَوميا يدعى "العيد".. "العيد" على خلاف بقية البظان رجل أسمر، شعره أجعد وملامحه ثقيلة.. لفت انتباه الفرنسيين خلال معركة "لكَديم"، وهو مكان قرب "وادان" بآدرار، حيث وقع فصيل من فرقة البدو تحت ضربات الوغد الشهير أحمد ولد حمادي، وكان ذلك في ربيع 1924م.

حين كُلفت بقيادة المجموعة التي قتلت أمير آدرار ـ الحلقة 7 من رواية "تجربة ضابط جمّالة فرنسي خدم في موريتانيا" 1933-1935

ثلاثاء, 15/10/2019 - 08:00

ترجمة الكاتبة مخفية الاسم : eddehma rim - كدتُ أصاب بالجنون، لقد وضعوا تحت إمرتي أفراد المجموعة التي تعقبت وقتلت الأمير سيدي احمد ولد احمد العيده، كيف آخضع لسلطتي أبطالا مثلهم تم توشيحهم، السلطة لا تُختلق، السلطة تُتَعلَّم تماما كما يُتعلّم الانصياع... في آكاديمية "السين سير" أول ما نتعلم هو الانصياع.. تكوين قاس على الطاعة العمياء التي بدونها لا وجود لسلطة ولا جيش، ومنذ آيام نابليون كان "الانضباط" يصنع القوة الأساس للجيوش.. من المهم أن يحصل أيّ رئيس من مرؤوسيه على طاعة كاملة وخضوع في كل لحظة".. 

الصفحات