مراسلون بلا حدود تطالب بإطلاق سراح الصحفي أحمدو ولد الوديعة

خميس, 04/07/2019 - 20:20

طالبت منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية السلطات الموريتاني بإطلاق سراح الإعلامي أحمدو ولد الوديعة، ووضع حد للتضيق على الحريات الإعلامية في البلاد.

وقالت المنظمة في بيان نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني إن ولد الوديعة اعتقل مساء الأربعاء 03 يوليو من منزله في نواكشوط، مؤكدة أن السلطات لم تقدم أي معلومات حول اعتقاله.

كما ذكرت المنظمة بإمضاء الإعلامي صيدو موسى كامارا أسبوعا رهن الاحتجاز قبل أن يطلق سراحه مساء الأربعاء، مشيرة إلى أن عملاء أمن الدولة قبضوا عليه وصادروا جميع الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة في منزله.

وشددت المنظمة على أن السلطات الموريتانية التي أعادت الأنترنت بعد 11 يوما قطعها، لم تقلع عن محاولة إخافة الصحفيين الأكثر انتقادا لها.

وذكرت المنظمة بأن موريتانيا خسرت 22 نقطة من تنصيفها على مؤشر حرية الصحافة حيث تراجعت للرتبة 94 من أصل 180 دولة.

السراج