بيان صادر عن اللجنة المركزية لآل مولاي الزين/ أعلنوا خلاله دعمهم لغزواني

أحد, 10/02/2019 - 22:39

بيان صادر عن اللجنة المركزية لآل مولاي الزين

 
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
 

قال تعالي "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا  كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُون." صدق الله العظيم.

اجتمعت اللجنة المركزية لآل مولاي الزين مساء العاشر من فبراير 2019 بطلب من مجموعة من وجهائها للتباحث في شأن المستجدات التي عرفتها الساحة السياسية الوطنية بعد تقديم فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز والأغلبية الرئاسية الداعمة له للأخ محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني  كمرشح لمنصب رئيس الجمهورية خلال الاستحقاقات الرئاسية لسنة 2019.

وبعد استعراض الأوضاع الوطنية والإقليمية والدولية وتطوراتها في السنوات الأخيرة، والتنويه بما تم تحقيقه من انجازات ومكتسبات خلال العشرية الأخيرة تحت القيادة الرشيدة للأخ محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية وأهمية المحافظة عليها والمضي قدما في توطيدها وتعزيزها،ونظرا لتزكية اللجنة للمرشح لما يتحلى به من الخصال الشخصية الرفيعة والقيم الأخلاقية الحميدة، هذا فضلا عن جدارته المثبتة وكفاءته المهنية المجربة وما يتمتع به من خبرة متمرسة  في إدارة الملفات الوطنية والدولية المعقدة،فان اللجنة المركزية لآل مولاي الزين:

أولا: تعتبر هذا الخيار خيارا وطنيا حكيما وصائبا ومستندا علي اعتبارات موضوعية وجيهة تنم عن وعي وطني سام بمتطلبات وأولويات المرحلة وإدراك عميق بالمسؤولية التاريخية،

ثانيا: تبارك خيار رئيس الجمهورية وأغلبيته الرئاسية القاضي باختيار الأخ محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني مرشحا أوحدا عن الأغلبية الرئاسية،.

ثالثا: تعلن اللجنة عن دعمها ومساندتها لهذا الخيار الوطني المبارك بإذن الله وتؤكد استعدادها للعب الدور المنوط بها علي كافة المستويات سبيلا للتعريف بالمرشح وبرنامجه الانتخابي،وضمان التعبئة المادية والمعنوية اللازمة في الاستحقاقات الرئاسية المقبلة.

عن اللجنة المركزية لآل مولاي الزين