نواذيبو : انتقادات شعبية و إعلامية للمنطقة الحرة

اثنين, 10/12/2018 - 12:01

انتقدت مجموعات شعبية و إعلاميةأداء المنطقة الحرة بنواذيبو ، و قالت انه بعيد كل البعد من ما أعلن عنه عن إنشاءها.

و وصفت جمعية شباب نواذيبو المنطقة ب " العاجزة" عن أداء الدور المكلفة به قانونيا ، و اضافت المجموعة الشبابية النشطة ان مدينة نواذيبو اصبحت " مكبا " كبيرا للقمامة و النفايات منذ ان اوكلت مهمة تنظيفها للمنطقة الحرة.

و اضاف الشباب انه لو كانت المنطقة تقوم بدورها لما احتاجت المدينة لحملات تطوعية لتنظيفها كما نقوم به حاليا يضيف الشباب.

بعض التنظيمات الأهلية الأخرى يرون ان المنطقة الحرة مجرد " قلعة " لأصحاب اليافطات البيضاء الذين يصعب الإتصال بهم ، أحرى الاستفادة من خدماتهم ، و يروون قصصا عن معاناة السكان مع المؤسسة التي أسندت إليها غالبية النشاطات التنموية بمدينة نواذيبو.

و يستطرد المتحدثون " في الحديث عن إخفاقات المنطقة الحرة ، مقدمين أمثلة على تدهور الحالة العامة للبنى التحتية بنواذيبو ضاربين الأمثلة بفوضية الأسواق ، و انهيار الطرقات و انقطاعات الماء و الكهرباء التي تسببت في موجات عطش شديد و ظلمة دامسة ما يؤثر على حياة الناس و أداء مختلف الأعمال  في المدينة منذ أشهر.

و استغرب ملاك العربات ما قالوا انهم محاولة من المنطقة الحرة " لقطع " أرزاقهم " حين اصدرت قراىات " جائرة " في حقهم و اصبحت تشن حملات ضدهم لحجز عرباتهم و تغريمهم.

إعلاميو المدينة واكبوا بدورهم هذه الاحساسات و أطلقوا حلقة نقاش " مفتوح " على مجموعة " حوار نوتذيبو " على الواتساب ، و ناقشوا لمدة 4 ساعات واقع و آفاق المنطقة الحرة بنواذيبو.

و عدد المتدخلون " إخفاقات " المؤسسة و قالوا انها لحد الساعة لم تنجح في الوصول لقلوب الساكنة ، الذين ينتقدون أداءها بشكل شبه يومي و يحتجون امام مبانيها و يشتكون تصرفاتها عند كل فرصة لرئيس الجمهورية.

و تعجب أحدهم من ما اسماه عجز المؤسسة عن جلب استثمارات مهمة للمدينة و قال انها شبه اخفقت في اقناع المستثمرين بفرص الاستثمار الموجودة بنواذيبو.

و شدد أحدهم من جانب آخر على " تجاهل " المنطقة المنطقة للصحافة و العمل على تشتيت تنظيماتها من خلال جعلها شيعا ما بين " مرحب بها " (الرسمية و شبه الرسمية ) غير مرغوب فيها ( المستقلة ) .

و استغرب صحفي آخر تصفية حساباتها مع بعضهم عبر عزلهم و اقصاءهم من حضور الانشطة التي تشرف عليها او تنظم بمعيتها .

و استهجن إعلامي آخر " استهداف "  المنطقة لصحفيين بسبب حديثهم عن احتجاحات الساكنة ضد قرارات اتخذتها الهيئة آنذاك ،، و قال ان هناك ايادي خفية بالمنطقة سلمت خلية الاتصال بالمنطقة لبعض الصحفيين الرسميين العاملين بالمدينة ، و يصفون هذه العملية بالمتغلغلة في الزبونية و المكرسة لها في ميدان الإعلام بنواذيبو. ، حيث ان " المكلفين "بالملف الاعلامي بلانتقائية حسب الولاءات الضيقة.

باباه ولد عابدين - نواذيبو - مراسلون