رأي: ورقة عن أهل الشيخ سيد المختار الكنتي بالحوض الشرقي وتطلعاتهم السياسية المشروعة لهذه المرحلة

سبت, 07/07/2018 - 14:00

إطار تاريخي و شمولي :

 في خضم دينامكيات إعادة التأسيس  الحالية للدولة الموريتانية عقب التعديلات الدستورية  الأخيرة  و التي انبثق عنها تجديد في هيكلية الدولة ورموزها مع  إعادة إنتاج الأدوات السياسية على أسس أكثر شفافية وتمثيلا .

وضمن التوجهات الحالية  الهادفة لاستدراك الغبن  وتصحيح الإختلالات عبر إعادة الاعتبار للمرجعيات  والحقائق الراسخة التي شاب بعضها  طمور و اهمال كما كان الحال بالنسبة للمقاومة الوطنية .

وفي هذا السياق  يتطلع أهل الشيخ سيد المختار الكنتي إلي مزيد من إعادة الاعتبار والإنصاف على ضوء عطائهم الروحي و التاريخي و حضورهم العريض ديموغرافيا بشكل يبدو غائبا  لدى الكثير من القائمين على الشأن العام  مما استلزم منا  التنبيه والتصويب وهو ما تثبته  جليا ما يلي من معطيات .

 بشكل عام يتواجد "مجتمع  أهل الشيخ سيد المختار الكنتي" كفروع عشائرية وأسر ذات امتداد  في ولايات الحوضين بشكل رئيسي وفي منطقة الضفة ولبراكنه  و آدرار  ....الخ

والحقيقة أن الحضور الأهم والأقدم للمجموعة هو المتمركز حول مدينة  "النعمة" وهو ما ستوضحه هذه الورقة أولا  قبل التعريج لاحقا علي تفصيل خريطة تواجدهم على عموم الوطن.

أولا : أهل الشيخ في "النعمة " ومطالبهم السياسية:

من المنظور التاريخي يرتبط أهل الشيخ سيد المختار الكنتي مع مدينة  "النعمة" بحكاية و علاقة قديمة فسيدي باب أحمد ولد الشيخ سيد المختار الكنتي الذي كان ممثل والده في إقليم موريتانيا الحالية و هو من انتدبه لحل النزاع الأهلي بين شرفاء "ولاتة" مطلع القرن التاسع عشر.  يقول المؤرخ  بيه ولد سليمان في صفحة 46 من كتابه "الوقائع و الوفيات و ذكر الحروب و الغارات" أن باب أحمد هو من رحل الشرفاء الحاليين على 100 من الإبل من ولاتة إلى النعمة"  وتقول الروايات الشفهية   أنه اشتراها من عند قبيلة "أجمان" الكرام  ب 40 من البقر حديثة الولادة؟! .و كانت تدعى حينها ‘‘بنعمان" . و يضيف عالم الاجتماع و المؤرخ الفرنسي "بيار بونت" في كتابه رواية الأصول تعريب الدكتور محمد ولد بواعليبه  صفحة 469 الصادر مؤخرا في معرض تناوله لتواجد كنتة الغرب بالحوض:" لقد وجدوا مرتبطين ببعض الفروع  الكنتية الشرقية و هم خاصة المنحدرين من باب أحمد بن الشيخ سيدالمختار الكنتي و يشكلون ثلاثة فروع ( أهل عابدين, أهل البكاي و أهل حمادي) و باب أحمد نفسه مدفون "باشميم" قرب "النعمة". و هو صاحب مبادرة بناء النعمة. بينما كان يرتحل في تلك المنطقة جاءه شرفاء ولاته لينهي صراعا داخليا بينهم. فعمل لهم (احجابا) لكي يستطيعوا الاستقرار بالنعمة و قد احتفظ هؤلاء الشرفاء بطبل باب احمد التماسا لبركاته."

و مما يعضد  هذه الرواية التي هي شائعة في الحوض أن الفرقة الفلكلورية القديمة ل "النعمة" المعروفة "بدكداكة" تفتح أهازيجها إلى اليوم بمديحية "يا بركت النبي لمجد* عمر خيمة باب احمد" .

 و سيدي باب أحمد هو شيخ الأمير و السلطان محمد (أماش) ولد أعمر ولد اعل الأخ الأكبر  لسلاطين الكرص" العظام (إعل وهنون وخطري )أبناء أعمر ولد إعل رحمة الله عليهم جميعا."

و قد أطر هذا النفوذ الروحي لسيدي باب احمد وأبنائه من بعده للتواجد الكنتي بالحوض و الذي يظهر جليا  حتى في كتابات مستكشفي الاستعمار الفرنسي مطلع القرن العشرين حيث يقول الرحالة بول مارتي في كتابه "قبائل الساحل و الصحراء" تعريب السفير محمد محمود ولد ودادي عن الشيخ ولد عابدين ولد سيدي باب أحمد  في معرض  الحديث عن كنته بالحوض صفحة 210: <<من أهم الشخصيات الدينية عندهم  الشيخ ولد عابدين الذي هو في الوقت الحاضر أبرز أهل الشيخ و شيخ الطريقة القادرية بالحوض ...>> والشيخ ولد عابدين  هذا يعتبر صاحب الدور المحوري في ترتيب  النظام الكنتى بالحوض الذي تأسس مع مقدم المستعمر الذي حل بالربوع  وهو يدرك حجم النفوذ والمكانة الذين يتمتع بهما هذا الشيخ في الإقليم ولدى أهله.

و من هذه النقطة التاريخية نخلص للواقع الحالي للمجموعة في النعمة.

يوجد الآن في مقاطعة النعمة ثلاث مجموعات (3 عشائر  ) من أهل الشيخ سيد المختار الكنتي :

*- أهل عابدين ولد باب أحمد و شيخهم و رمزهم التقليدي هو الشاب  باب بن محمد بن بادي (صاحب هذه الورقة) حائز على شهادات عليا في الاقتصاد  "النقود و البنوك و المالية" .وحاضرتهم هي بلدة "البكرة" وقد حصلوا على 13 وحدة قاعدية  منسجمة  تحت لواء رمزهم  السياسي بالاضافة الي 3 وحدات أخري من نفس المجموعة مسجلة في مكاتب أخري من ضمن البلدية: ويجدر التنويه أيضا أن جزءا كبيرا من هذه  العشيرة بمفهومها التقليدي الواسع موجود  خارج بلدية "أم أفنادش" كما هو الحال في بلدية "بيربافات" المجاورة وقد حازوا بدورهم على 15 وحدة قاعدية. ومن ضمن مجموعة أهل عابدين أيضا ساكنة مركز بلدية كصر البركة  بمقاطعة "جكني" الذين حصدوا هم بضع وحدات  .ومن أبرز رموزهم حمه ولد علواته وأخوه الخليفة ولد علواته الذي سبق ان ترشح لعمدة  البلدية .

*-أهل باب ولد البكاي ويعتبر محمد ينج ولد البكاي حاليا زعيمهم التقليدي و حصلوا على ما يناهز 17 وحدة موزعة بين مكاتب مختلفة " من بلدية "أم افنادش" وحاضرتهم الرئيسية " مفتاحة"

أهل سيدنا ولد باب أحمد: ورمزهم التقليدي الدكتور محمد يحظيه ولد سيدامحمد ولد البكاي إداري أمين عام مقاطعة عرفات حاليا . وهذه المجموعة متواجدة  في بلدية "انول" مقاطعة النعمة وحاضرتهم بلدة "إمبيريكة" ووجيهم المحلي هو العمدة المساعد للبلدية السيد شيخنا ولد باب أحمد ولد البكاي و قد حصل بوحداته أن يكون مندوبا لدى المؤتمر الوطني للحزب .

 ولمجموعة أهل سيدنا ولد باب احمد حضور في مقاطعات جكني (اعوينات ازبل  منهم الأستاذ عبودي ولد إج ولد بوحد)   و في مقاطعة تمبدغه  بلدية "اطويل" و كذلك في مقاطعة  "ولاته" بمواضع مختلفة منها.

وفي مقاطعة ولاته" تبرز بشكل نافذ  أسرة مشيخة ووجاهة من أهل الشيخ سيدالمختارالكنتي رمزها السياسي بله ولد باب احمد  ولد زين العابدين النائب السابق   للمقاطعة  وقد خاض غمار الاستحقاقات الماضية 2013 مدعوما من طرف  حلف سياسي متنوع وعريض بالمقاطعة وحاز نفس الحلف حاليا على رئاسة القسم  بها.

كما توجد شخصية سياسية ورجل أعمال نافذ من المجموعة في مركز "بواصطيلة" الاداري التابع لمقاطعة "تمبدغة"وهو  شيخنا ولد عابدين الذي ينتسب إلى فرع اهل الشيخ بآدرار". وبالمناسبة ففي "تمبدغة"  المدينة يوجد حي كبير و قديم من ثلاثينيات القرن الماضي  تعود جذورهم لأهل الشيخ سيد المختار ويشكلون  الكثير من الوحدات.

وعطفا على تواجد هذا المجتمع في المدن ففي بلدية  النعمة هناك تواجد كبير أيضا استطاع تشكيل 11 وحدة.ومن رموز بلدية "النعمة" المدينة من أهل الشيخ سيد المختار :المفوض  المتقاعد باب أحمد ولد سيد المختار ،والوجيه سيدن ولد عابدين ولد البكاي  ضابط صف سام متقاعد من الجيش.والسيدتان المشهورتان في "النعمه": منتاتة منت حمادي وأمنة منت بله وبعض الأوجه الفنية للمدينة  مثل عابدين ولد حسون فنان "النعمه"والفنانة المشهورة...... .

و في الختام فإننا ننبه إلى أن أهل الشيخ سيد المختار الكنتي لا سيما في مقاطعة "النعمة"  وفي بلدية "أم افنادش"على  الخصوص قد أدت بهم المقاطعة الثقافية الطويلة للمستعمر إلى عدم وجود الأطر العصرية  فيهم وهو ما شكل ربما السبب الرئيسي لما كان من حرمانهم عن تبوء الحضور المناسب في المشاركة السياسية وإدارة الدولة ناهيك عن  استثناءات خاصة كحال بعض أبناء المجموعة  الذين تربوا في بيئات أخرى  يسود فيها التمدرس كالرائد السابق محمد ولد شيخنا  في الحوض الغربي

و من هذا المنطلق فإن أهل الشيخ سيد المختار الكنتي بحجمهم الانتخابي على مستوى الوطن ككل وعلى ضوء تركز تواجدهم  في الحوض الشرقي خاصة  وتعبئتهم الدائمة خلف قيادة رئيس الجمهورية فخامة السيد محمد ولد عبد العزيز وخياراته الوطنية  ليطالبون بحقوقهم في الوظائف والاستحقاقات الانتخابية وعلى الخصوص فإنهم يطالبون بإلحاح  ترشيح أحدهم لعمدة بلدية "أم افنادش" التي تتوزعها أساسا مجموعات كنتية هي  (أهل الشيخ, أولاد بوسيف و أركبات). ويمثل  أهل الشيخ أكثر من ثلثها في عمومهم بصرف النظر عن اصطفافات بعضهم السياسية محليا.  وسبق أن  تداول علي منصب العمدة حتى الآن  بنو العمومة من  "أولاد بوسيف" لمرتين وشغلته مجموعة "اركابات "بجناحيها السياسيين المتنافسين ل  4 انتدابات متوالية. فيما لم تحظ مجموعات أهل الشيخ بانتداب واحد  .وفي هذا السياق فإن مجموعات أهل الشيخ تقترح على حزب الاتحاد من اجل الجمهورية ترشيح الشاب  باب ولد محمد ولد بادي آنف الذكر .وهذا  الاقتراح ضمن غيره لقي  تزكية  من حلفه السياسي الذي من ضمنه نائبا المقاطعة الحاليين وبعض الوجهاء المرموقين  وهو موثق لدى لجنة دراسة الترشيحات .

وقد راعينا في هذا الطرح الإنصاف والواقعية لباقي المجموعات الأخرى  وذلك باحترام نصيبها  السياسي المعهود، وعدم مزاحمتها عليه . إلا أننا .نطالب  بخلف أحد نواب المقاطعة أو بعضو في المجلس الجهوي ضمن الخمسة الأوائل في اللائحة لصالح مجموعاتهم الأخرى .

ويبقى من اللافت التنبيه إلى أن مجموعة أهل الشيخ تختلف عن غيرها من العشائر الموجودة  في مقاطعة  النعمة (من كنتة وغيرها) إذ ليس  لديهم تمثيل في الحكومة أو الإدارة العليا كما لا يشغل أحدهم موقعا في المؤسسات العمومية أو السلك الدبلوماسي  .

.

 

 

 

  النعمة:  فاتح يوليو 2018             

الشيخ بابا ولد محمد ولد بادي