نواذيبو : انقطاعات متكررة للكهرباء و الماء و حديث عن عجز " المنطقة الحرة "

خميس, 07/06/2018 - 15:06

باباه ولد عابدين - نواذيبو - مراسلون

تشهد مدينة نواذيبو هذه الأيام انقطاعات متكررة للكهرباء و الماء .

استنكر مواطنون التقتهم صحيفة مراسلون (صباح اليوم ) , هذه الانقطاعات التي وصفوها ب" الغير مقبولة في مدينة صناعية خاصة خلال شهر رمضان" .

و قال محمد ولد أحمد إن هذه الانقطاعات التي تشهدها المدينة غير مبررة خاصة أثناء فصل الصيف الذي يتزامن هذه المرة مع الشهر الفضيل (رمضان) مضيفا أن المسؤولية تقع على عاتق سلطة منطقة نواذيبو الحرة التي هي الجهة المسؤوولة عن توفير الخدمات الأساسية لساكنة " القطب الاستثماري ".

و أشارت خديجة بنت إبراهيم (ربة بيت) أنها تضررت بشكل كبير جراء الانقطاعات المتواصلة للتيار و المياه دون سابق إنذار , و تحدثت بمرارة عن تدافع في المسؤوليات بين الشركة الوطنية للكهرباء و سلطة منطقة نوايبو الحرة .

و طالب ناشطون جمعويون بالمدينة إلى الوقوف بحزم ضد هذه المسلكيات التي لم تعد مقبولة في " قطب اقتصادي " يفترض أن يوفر الخدمات الأساسية للعاصمة الاقتصادية و أن يحرص  مع الجهات و القطاعات المعنية بعدم تكرار هذه التصرفات , و التي تنم عن عدم وعي بأهمية خلق ظروف ملائمة للتنمية المستدامة .

و بحسب مصادر من داخل "سلطة المنطقة الحرة " فإن حاجيات المدينة من الكهرباء تفوق طاقة المولدات الكهربائية العاملة حاليا بمركز " صوملك " , و تضيف المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها أنهم لا يفهمون " ادعاء " السلطات العمومية قدرتها على تصدير الطاقة الكهربائية لدول الجوار في حين تعجز عن توفيرها في إحدى أهم مدنها إقتصاديا و سكانيا .

و يذكر أن نسبة استهلاك الكهرباء ترتفع من أجل تلطيف الأجواء داخل البيوت , كما يتضاعف استخدام الآجهزة الألكترونية و الكربائية خاصة المبردات و الثلاجات .

باباه ولد عابدين - نواذيبو - مراسلون