تخليد معركة تجكجه " 12 مايو 1905 " و مطالب بالتمسك ببوصلة المقاومة ( صور )

أحد, 13/05/2018 - 22:50

في إطار تخليد الذكرى أل 113 لمعركة " تجكجه 12 مايو 1905 " ’ نظمت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة ندوة حول الحادثة بقاعة أحد فنادق العاصمة .

و شرح سعد بوه ولد محمد المصطفى رئيس الرابطة الظروف التي جرت فيها فصول هذه المعركة , و قال أن " مقتل " كزافيي كبولاني " قائد الحملة الإستعمارية و منظرها في هذه الجزء من الصحراء الكبرى " يعبر عن قوة إيمان الوطنيين بقضيتهم.

و أضاف رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة أن هذه العملية بالذات " ميّزت " المقاومة في بلادنا عن غيرها (في العالمين العربي و الإفريقي), حيث لم تنجح مقاومة ما في هذه المنطقة في القضاء على رأس المستعمر الظالم الذي غزى أرضها و احتلها يقول المؤرخ الموريتاني المتخصص في حقبة الإستعمار.

و في ختام كلمته عرّج ولد محمد المصطفى على كيفية تعامل الأحكام السابقة مع المقاومة قائلا أن " البوصلة " قد تغيّرت مع مجيئ رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز , حيث أصبح بمقدور " الوطنيين " و أحفاد الشهداء أن يتحدثوا " علنا " عن إنجازات آباءهم و أجداداهم الذين ضحوا بالغالي و النفيس لتحرير البلاد من براثين الإستعمار الغاشم , و نشكر رئيس الجمهورية الذي كرم الأبطال 2008 (عبر تكريم آخرهم ولد بوهده) , و خُلدوا في العلم و النشيد الوطنيين ...

هذا يضيف سعدبوه ما يجعلنا نطالب " علنا " و بدون " خجل " من رئيس الجمهورية مواصلة نهج البناء و نرجو منه أن يتقدم بالترشح لمأمورية جديدة حفاظا على المكتسبات التي تحققت في فترة حكمه و أملا في إضافات أخرى يحتاجها بلدنا و شعبنا الأبي .

كما شهدت الندوة مداخلات عدة قدمها كوكبة من المهتمين بتاريخ البلاد:

المفكر محمد يحظيه و لد بريد الليل كان حاضرا و ركز في كلمته على ضرورة اعتماد يوم 12 مايو يوما وطنيا , و ذلك لما له من أهمية في تاريخ البلد يقول المفكر و الكاتب الصحفي , كما طالب ولد بريد الليل من المواطنين الإطلاع على تاريخ المقاومة و دراسته ..

باقي المتدخلين أجمعوا على أهمية يوم " 12 مايو 1905 " في تاريخ البلد و قالوا " أنها رمزية يجب تخليدها و الاحتفاظ بها و بمضامينها الموافقة تماما لمسيرة البناء الحالية التي تطبقها الحكومة".

هذا و كانت مجموعة من المقاومين القادمين من منطقة " أوجفت " بولاية آدرار قد غزت القاعدة الفرنسية الإستعمارية بمدينة تجكجه (تكانت) يوم 12 مايو 1905 و قتلت الحاكم الاستعماري كزافيي كبولاني قائد حملة إحتلال موريتانيا و استشهد 5 من الوطنيين و أسر أحدهم جريحا و تمت تصفيته بعد ذلك بأيام , بينما رجع باقي أفراد المجموعه إلى ذويهم سالمين و أقيمت لهم حفلات ابتهاجا بهذه العملية التي نفذوها ضد المستعمر الغازي..

باباه ولد عابدين - مراسلون