الزويرات : الرابطة الثقافية و الرياضية لشركة " سنيم " تقدم حصيلة إنفاقها (صور)

أحد, 15/04/2018 - 21:04

 نظمت الرابطة الرياضية والثقافية لاسنيم الكدية حفل عشاء على شرف مناديب عمال الشركة في الزويرات وجمع من أطرها وعمالها وكذا الفاعلون في الحقل الرياضي وذلك لتقديم تقرير عن أنشطتها وحجم إنفاقها المالي في الفترة ما بين 01/09/2017 حتى 10/04/2018  بحضور المندوب الجهوي للشباب والرياضي في تيرس زمور جوب حمادي.

رئيس الرابطة محمد الأمين ولد عبد الرحمن ولد بريكه رحب في كلمة له بالمناسبة بالحضور شاكرا إياهم على تلبية دعوة الرابطة وخص بالشكر مناديب عمال شركة سنيم الذي قال أنهم بمثابة المانحين للرابطة لمالهم من دور فاعل في حجم تحديد حجم المبالغ المخصصة لتمويل الرابطة بالتعاون مع إدارة شركة سنيم.

وقدم ولد ابريكة خلال كلمته حصيلة لعمل رابطته وإنفاقها المالي في الفترة المذكورة موضحا أن جل أفاق الرابطة خصص لتمويل أنشطة فريقها لكرة القدم نادي الكدية والذي وصل حجم الانفاق عليه إلى 24458000(أوقية قديمة) شاملة رواتب وحوافز طاقم ولاعبي الفريق وكذا 9 تنقلات ما بين مدن الزويرات ونواكشوط و نواذيبو و كيهيدي و غيرها.

وأضاف ولد بريكهأن الرابطة تمكنت من إنفاق مبالغ أخرى في مجالات تعنى بها في المدينة منها المساهمة في تمويل بناء مسجد في بحي " رق  الحيه " وكذا المساهمة في بناء مسجد آخر في أحد أحياء سنيم بالإضافة إلى مساعدات لمجموعة من المدارس القرآنية بالمدينة كما قدمت الرابطة يقول ولد بريكه بمساعدة لفرقة من المداحة في إطار أنشطتها الثقافية.

و عدد ولد بركة "  التحديات و المشاكل " التي تواجه الرابطة خلال عملها و قال أنها مرتبطة أساسا بمحدودية التمويل مبينا أنه ورغم ذلك تمكنت الرابطة من استرجاع مقرات تابعة لها في الزويرات و زودتها بمكاتب و قاعة للإجتماعات باللإضافة إلى صالة للتمارين الرياضة و مقهى للإنترنت و شاشه عرض من الحجم الكبير مما رفع مجمل إنفاق الرابطة إلى 30246800 (أوقية قديمة).

من جانبهم قدم بعض أطر سنيم و مناديب العمال مداخلات كما وجهوا أسئلة لرئيس الرابطة حول عمالها كما هنأوا الرابطة وطاقم فريقها نادي الكدية وثمنوا احتلاله المرتبة الثالثة في الدوري الموريتاني رغم الفارق الكبير في الإمكانيات مقارنة مع الفريقين المتصدرين وفق المتدخلين- حيث ضرب بعضهم مثلابواقع الفريق في نواكشوط حيث لاحظ أن الفريق نظرا لمحدودية امكانياته ينتقل في باص منخفض التكلفة بلا نوافذ فيما بنتقل الفريق المتصدر في باص حديث تصل قيمته إلى عشرات الملايين .

مختار سيد أحمد الزويرا - مراسلون