غندور: تركيا تعمّر سواكن ولا نية لتحويلها لقاعدة عسكرية

سبت, 02/10/2018 - 09:26

قال وزير الخارجية إبراهيم غندور، الخميس، إن “الرئيس التركي طرح إعادة ترميم منطقة سواكن شرقي السودان واعتبار جزيرتها للمنفعة المشتركة سياحيا، وليس صحيحا على الإطلاق أنها ستكون قاعدة عسكرية”.

جاء ذلك ردا على سؤال بشأن احتمالية تحويل تركيا جزيرة سواكن لقاعدة عسكرية، وذلك في مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة اليوم، بين وزيرا خارجية السودان ومصر، عقب اجتماع رباعي ضم وزيري خارجية ورئيسي مخابرات البلدين لبحث قضايا عالقة.

وقال غندور حسب الاناضول: “تطرقنا إلى أهمية التنسيق بخصوص أمن البحر الأحمر، ويمكن أن يكون ثنائيا أو ثلاثيا بين أطراف وأشقاء على شاطئي البحر الأحمر، وهذه منطقة هامة جدا”.

وأشار إلى أنه يود أن يقدم معلومات صحيحة حول ما أثير بشأن جزيرة سواكن، موضحا أن سواكن ليست جزيرة، بل مدينة وميناء قديمان جدا، ولها امتداد في البحر الأحمر مساحته لا تزيد على 4 كم، وهي الجزيرة المعنية بالحديث.

وأكد أنه “لم يكن هناك خلال زيارة أردوغان أي حديث للتعاون العسكري، ولم يكن هناك أي حديث عن قاعدة عسكرية تركية في الجزيرة أو في غيرها بأي مكان بالسودان”، متمنيا تصحيح هذه المعلومة من قبل الإعلام المصري.

تصفح أيضا...