أبرز المستجدات في قمة باريس حول قوة الساحل المشتركة

خميس, 12/14/2017 - 10:13

قال الصحفي الموريتاني المهتم بالقضايا الإفريقية محفوظ ولد السالك إن أبرز ما ورد في قمة باريس للقوة المشتركة التي شارك فيها الرئيس محمد ولد عبد العزيز

التزام المملكة العربية السعودية بدعم القوة المشتركة الإفريقية ب 100 مليون دولار.
. التزام الإمارات العربية المتحدة بدعم القوة المشتركة الإفريقية ب 30 مليون دولار.
. تحديد منتصف يناير 2018 موعدا لعقد اجتماع بباريس لوزراء دفاع بلدان مجموعة الساحل.
. الإعلان عن عقد مؤتمر للمانحين ببروكسيل في 23 فبراير 2018 للتعبئة المالية للقوة المشتركة الإفريقية.
. تحديد النصف الأول من عام 2018 لنشر القوة المشتركة الإفريقية.
. دعوة الرئيس الفرنسي إلى تكثيف الجهود سبيلا لمواجهة "الهجمات التي تنفذ بشكل يومي، والتهديد الذي يواجه بعض البلدان".
. تأكيد الرئيس المالي على أن "الحاجة ماسة إلى نشر القوة المشتركة".
. تعبير مفوض الاتحاد الإفريقي عن أمله في "إنجاز عمل ملموس على أرض الواقع".
. تعبير وزير الخارجية السعودي عن استعداده مع التحالف العسكري الاسلامي لتقديم الدعم اللوجستي والتدريب العسكري عند الضرورة.

تصفح أيضا...