الرئيس عزيز يتجاهل دعوة السنغال ، و يتغيب عن منتدى السلم و الأمن بإفريقيا المقام بداكار

اثنين, 11/13/2017 - 17:17

تجاهل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الدعوة التي أوصلها له وزير الخارجية السينغالي في ال 13 من أكتوبر الماضي لحضور مؤتمر السلم و الأمن بأفريقيا الذي أقيم اليوم بداكار بحضور إفريقي و فرنسي

و غابت موريتانيا عن المؤتمر رغم كونها غضوا فاعلا في دول الساحل المعنية بمكافحة الإرهاب بالمنطقة

و حضر إلى جانب الرئيس السنغالي ماكي صال كل من الرئيس المالي و البروندي و رئيس الوزراء التشادي فضلا عن وزير الدفاع الفرنسية

و لم ترسل الحكومة الموريتانية ممثلا لحضور المؤتمر في تجاهل لافت

و من الممكن أن يكون تجاهل موريتانيا للدعوة السنغالية مظهرا من مظاهر التوتر بين البلدين  التي تتأثر بالخلاف الموريتاني المغربي

تصفح أيضا...