ميسي أمل بارتوميو الأخير في برشلونة

ثلاثاء, 10/03/2017 - 22:35

يمر جوزيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني، بفترة عصيبة للغاية، خاصة أنه يفتقد الدعم من عدة جهات، وما زاد الأمر صعوبة عليه استقالة بعض أعضاء مجلس إدارته، على خلفية الأحداث التي وقعت قبل مباراة الفريق الكتالوني أمام لاس بالماس في الليجا.

ووافق بارتوميو على خوض مباراة لاس بالماس بدون حضور جماهيري، خوفًا من أعمال شغب، وذلك بعد المناوشات التي حدثت بين قوات الشرطة وبعض المواطنين في الاستفتاء حول انفصال إقليم كتالونيا قبل اللقاء بساعات قليلة، الأمر الذي لم يرق لبعض أعضاء المجلس ودفعهم لتقديم استقالتهم.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن بقية أعضاء مجلس إدارة البلوجرانا غير مرحبين بسياسة بارتوميو في إدارة النادي، وينتظرون الوقت المناسب لقلب الطاولة عليه.

وأشارت الصحيفة إلى أن تجديد عقدي نجمي الفريق الكتالوني ليونيل ميسي وأندريس إنييستا، من أبرز القضايا التي تواجه بارتوميو في الوقت الماضي، في ظل عدم توقيعهما على العقد الجديد حتى الآن، كما أن رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان، زاد مشكلات رئيس النادي.

واتهمت جماهير برشلونة رئيس النادي، عدم إدارة ملف نيمار بالشكل الأمثل، ما دفعه للرحيل عن قلعة "كامب نو" خلال الصيف الماضي، ولكن الجماهير توقعت إبرام صفقات ثقيلة خاصة بعد حصول النادي على 222 مليون يورو إثر رحيل نيمار.

وأضافت الصحيفة أن توقعات جماهير برشلونة جاءت أدراج الرياح، حيث فشلت إدارة النادي في التعاقد مع الثنائي أنخيل دي ماريا من سان جيرمان وفيليب كوتينيو من ليفربول، واكتفت فقط بصفقة عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند.

واعتبرت الصحيفة أن ميسي يبقى المنقذ لبارتوميو في ظل كل المشكلات التي تحاوطه، حيث يقدم الأرجنتيني أفضل مستوياته بإحرازه 11 هدفًا خلال أول 7 جولات بالليجا، كما قاد فريقه لاحتلال صدارة الدوري الإسباني بدون أي تعادل أو خسارة.

تصفح أيضا...