التعليم: متى تفهم الدولة و الأطر... ما عليهم؟/ الشيخاني ولد سيدينا

ثلاثاء, 10/03/2017 - 14:43
قد ادخرت  للدولة و آباء التلاميذ فاتورة التعليم الثانوي لمئات  الشباب خلال 14 سنة (1994-2008)  بابتكار و تطبيق منهج تعليم عقول الواحات المكثف و المجاني الملخص التعليم الثانوي في متوسط 3 سنوات بدل س7 سنوات.
اليوم أكررالتاريخ منذ 14 يولي 2017 بافتتاح إعدادية مكثفة  و مجانية لصالح 15 شاب سنهم معدل 12  سنة ناجحين في دورة  يونيو 2017.
نظرا  أن تلاميذي الجدد، في الصورة المدعومون بكفالة، قد اكتملوا فبل افتتاح السنة المدرسية مقررات المواد الأساسية أعني الرياضيات الفيزياء الكيمياء، الفرنسية ... للسلك الإعدايدي فإن نجاحهم في امتحان الكفاءة (دورة يونيو 2018) شبه مؤكد لإعادة ادخار  للدولة و آباء التلاميذ تكاليف التعليم لسنوات الإعدادية الأربعة.
و لذا إنني أتساءل متى الدولة و آباء التلاميذ و عشرات الأطر من مهدسين و  أطباء و دكاترة (من بينهم وزيرا لشباب ذات الكفاءة العالية) سيرجعوا إلي الصرف بإهدائي الدعم في عملي الخيري البادئ من جديد رغم  نقص وسائلي الناجمة عن التقدم في السن و ديمومة العثرة القلبية في هذه السنة المدرسية أو على الأقل في حالة لا بلات إهدائي  قيمة التقدير والاحترام بدل الإهانة من من لا يليق به الموقف .
أكررالعنوان متى الدولة ....
انواكشوط 2 أكتوبر 2017 
الشيخان ولد سيدينا
عمدة بلدية معدن العرفان
مؤسس لمنهج عقول الواحات

تصفح أيضا...