السودان يرحب بقرار تجديد ولاية الخبير المستقل لعام واحد

أحد, 10/01/2017 - 23:40

مدّد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ولاية الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان أريستيد نونونسي مدة سنة.

وذكر موقع صحيفة “الحياة” اللندنية أن المجلس توقّع لأول مرة منذ عام 1993، أن يساهم التحسن المضطرد لحالة حقوق الإنسان بالسودان في الانتقال إلى آلية أخرى مناسبة من آليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.
ورحّب مندوب السودان الدائم في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف مصطفى عثمان إسماعيل بقرار تجديد ولاية الخبير المستقل لعام آخر وأبدى استعداد السودان للتعاون معه، لكنه رفض الانتقادات الأميركية لسجل السودان في مجال حقوق الإنسان. وقال إسماعيل لـ «الحياة» أمس، إن القرار صدر بلا تصويت على رغم تحفظ الاتحاد الأوروبي وكندا، نافياً أن تكون هناك دول طالبت بإرجاع السودان إلى البند الرابع المتعلق بالمراقبة.

ودعا المجلس في اختتام دورته بجنيف، الخبير المستقل لحقوق الإنسان بالسودان إلى رفع تقرير حول تنفيذ مهمته.

ورحّب القرار بالسياسات الإنسانية الجديدة التي تنتهجها الحكومة السودانية بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية بلا عوائق، وشجّع الحكومة على تمديد إعلان وقف النار وطالب الحركات المسلحة بإعلان وقف الأعمال العدائية من دون قيد أو شرط وأن تتفاوض بحسن نية للتوصل إلى وقف دائم للنار. ونجت الخرطوم مراراً من العودة إلى البند الرابع الخاص بتعيين مقرر خاص لمراقبة ورصد سلوك الدولة، حيث نجحت عام 2009 بمساعدة الولايات المتحدة في الخروج من هذا البند بعد أن خضعت له منذ عام 1993، قبل أن يُفرض عليها البند العاشر وهو بند الخضوع لـ «الإشراف».

تصفح أيضا...