الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب تثمن العفو الرئاسي عن 195 من السجناء / بيان

سبت, 23/05/2020 - 19:39

تلقينا في الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب بسرور بالغ واهتمام كبير العفو الرئاسي الذي أصدره فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الغزواني عن 195 سجينا بمناسبة عيد الفطر المبارك.
وإذ نقدر عاليا هذه اللفتة الانسانية بما تمثله من احساس شخصي بمعاناة المفرج عنهم ممن كانوا وراء القضبان وتمكينهم من استعادة حريتهم  كأغلى قيمة انسانية للشخص ، نشيد بما تحقق على أيدي فخامة الرئيس من تعزيز للحريات وترقية للحقوق واهتمام برفع المعاناة.
وننتهز المناسبة لتهنئة المفرج عنهم آملين أن يكون ما قضوه من فترة محكوميتهم خير معين لهم على التحلي بالسلوك المنضبط والعودة إلى الحياة بعزيمة مغايرة لتلك التي كانت سببا في التواري وراء القضبان.

كما ننتهز هذه المناسبة للإشادة بتعاطي السلطات العمومية مع مطالب الهيئات الحقوقية وفي مقدمتها الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب التي كانت سباقة إلى الدعوة إلى النظر في امكانية الإفراج عن بعض السجناء، نتيجة للظروف الحالية التي تمر بها البلاد بفعل وباء كورونا والتي تتطلب إجراءات احترازية خاصة داخل السجون.

الدكتور محمد الامين ولد حلس رئيس الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب.

تصفح أيضا...