الأعياد في شعر الشناقطة / نماذج مختارة

سبت, 23/05/2020 - 12:26

برع الشعراء الشناقطة في أغراض الشعر المختلفة ، وطرقوا مواضيعه المتنوعة ، وحظيت المناسبات بنصيبها من شعرهم، خصوصا مناسبات الأعياد الدينية ، وفي هذا الإطار وبمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك اليوم ، اخترنا لكم نماذج مما جادت به قرائح الشعراء الموريتانيين في الأعياد (الشعر الحساني) سواء في مجال التهاني، أو وصف بعض مظاهر الاحتفال بالأعياد ، وما إلى ذلك.

 

يقول الأديب المختار بن حامد رحمه الله في وصف بعض مظاهر الاحتفال في العيد وخروج النساء لمشاهدة مهرجان قرع الطبول :

وببدر تم مشرق في وجهها *** و بفرعها الليل البهيم الساجي
و بها غداة العيد بين الغيد إذ *** يخـــتلن في حلل من الديباج

 

ويقول محمد ولد احمد يوره رحمه الله متذكراً "طبلَ العيد" :

سُبْــــحَانكْ يَالحَيْ المَجِيدْ  *** مَانِ لَكْ مِنْ فِعْلكْ شَاكِ

عِتْ آنَ نَسْمَعْ طَبلْ العِيْد *** تــَــاكِ وِ انــْــتَـــــمْ الاَّ تاَكِ 

 

ويقول الأديب سيدن بن أحمد الشيخ الوافي الكنتي :

وشالت نـــــعام الغيد بالثغر والخد *** من النســـوة اللائي أقمن بتلمد
تميس كغصن البان أخضله الندى *** فيا لك من ميس ويا لك من خد

 

ويقول الأديب الشيخ الولي بن الشيخ يب :

لَـــفْطَارْ اعْليَّ جاوْ دونْ***أهلِ هُومَ والعِيدْ هَوْنْ
وَ آنَ مَـاعَــزْمِ كِنْتِ كُونْ***تـــلْ انــــــــعــــيَّدْ لُلالِ
ذ العام الِّ مـــافيهْ هونْ ***خـصّر هـــمِّ مــن تالِ

 

ويقول الأديب الولي بن الشيخ يبَّ :

يلّال مگْرب ذا الْعيد *** عاد ومَبْعد بَلْشانَ
مني بعدانَ، ما ابْعيد*** ش گاع اعلَ مولانَ

 

ويقول الأديب باركلل بن دداه في التهنئة بالعيد :

امْبَارِكْ الْعِيدْ وَ السْمَاحْ لَعَادْ *** مَطـْــــلوبْ رَانَّ سَـامْحِينْ
و انْدِوْينِــتْنَ عَاطِــــينْهَ زَادْ *** مَانَّ بَاخْلِينْ لِلنَّاسْ كَامْلِينْ

تصفح أيضا...