بلاغات جنائية ضد «إخوان» مصريين في السودان ..ضباط متهمون بمحاولة انقلابية مصابون بـ«كوفيد ـ 19»

اثنين, 11/05/2020 - 11:53

أوقفت السلطات السودانية عناصر من جماعة «الإخوان» المصرية، ووجهت لهم اتهامات جنائية. وأبلغ مسؤول سوداني رفيع «الشرق الأوسط» أمس أن النيابة العامة والقضاء سيقرران لاحقاً في شأن تسليم هذه المجموعة للسلطات المصرية أو عدمه.
وكانت تقارير صحافية قد أشارت مؤخراً، إلى تنسيق أمني بين السلطات السودانية والمصرية، لتسليم العناصر الإخوانية المتحفظ عليهم في السودان منذ فبراير (شباط) الماضي، الذين كانوا يحاولون الهرب إلى تركيا. كما ذكرت مصادر سودانية متطابقة أن المجموعة المقبوض عليها الآن تضم 5 من قيادات ما يعرف بـ«حركة سواعد مصر» المنشقة عن حركة «حسم» المنشقة بدورها عن «جماعة الإخوان المسلمين»، ثم أنشأت مجموعات إرهابية مسلحة خاضت معارك ضد أفراد الشرطة والجيش في مصر.
في غضون ذلك، أعلنت السلطات عن إصابة بعض الضباط من المتهمين بالمشاركة في المحاولة الانقلابية التي قادها رئيس أركان الجيش السوداني الأسبق، بفيروس «كورونا».
وقال مصدر لـ«الشرق الأوسط» إن كلاً من الفريق هاشم عبد المطلب، واللواء إبراهيم أحمد عبد الرحيم، واللواء محيي الدين أحمد الهادي، والعميد محمد قرشي أحمد الأمين، أصيبوا بفيروس «كوفيد – 19»، وتم نقلهم إلى أحد مراكز العزل لتلقي العلاج، تحت حراسة أمنية مشددة.

تصفح أيضا...