ولد الطلبة : زملائي الإسبان يسألونني دوماً عن "الرق في موريتانيا" وابني الصغير سمع أقرانه يتحدثون عنه في المدرسة / تدوينة

اثنين, 24/02/2020 - 14:31

قال الصحفي الموريتاني المقيم في اسبانيا محمد الامين ولد الطلبة إن دوافع رفعه دعوى قضائية ضد الصحفي الاسباني "انتونيو سولا"، الذي كتب مقالاً في موقع Europa press عن قصة "رق في موريتانيا"، ليست "انتصاراً للأنظمة أو نكراناً لواقع معين"، وإنهما لكونه ملّ اتصالات زملائه الأسبان طوال السنوات الماضية للاستفسار عن حقيقة وجود "العبودية" في دولتنا موريتانيا، كلما نشرت وسيلة إعلام أسبانية خبرًا  أو مقابلة عن ذلك.

 

وأردف في تدوينة على الفيسبوك "ابني الصغير أخبرني أنه سمع بتلك القصص من زملائه في المدرسة، و سألني في إحدى المرات هل لاتزال حقًا سارية في بلادنا؟"

 

وأضاف "كل ذلك دفع بي هذه المرة إلى اقتناص الفرصة لمحاولة طرح القضية على طرف ثالث محايد ( في هذه الحالة المحاكم الأسبانية) عساها أن تجبر ناقل هذه القصص على الاعتذار والاعتراف علنًا بالتلفيق والتدليس، الأمر الذي سيزيل الحرج عن ابني وعن الكثير من الموريتانيين، أو يقدم هؤلاء الأدلة التي تثبت أقوالهم".

تصفح أيضا...