"الرّاحِلة.. ابرّاد.. الحُوتات" مقتنيات تراثية تزيّن ملتقيات طرق نواكشوط - صور

سبت, 15/02/2020 - 13:43

يزخر التراث الموريتاني بالكثير من المقتنيات والآلات التقليدية التي تحكي قصة الانسان مع الحياة وطريقة العيش في العصور الغابرة.

 

وكمحاولة لربط السكان بماضيهم، تتخذ السلطات المحلية عدة طرق لذلك، كنصب بعض المجسمات التقليدية في ملتقيات الطرق ومداخل المدن.

 

قبل سنوات، وأثناء إعادة ترميم طريق المطار الجديد وضعت السلطات مجسماً على شكل آلة صنع الشاي المعروفة محلياً بـ"لمّاعين"، في أحد ملتقيات الطرق عند مدخل مدينة نواكشوط على طريق نواذيبو، ليصبح (كرفور ابرّاد)، اسماً علماً على المكان.

 

وغير بعيد من المكان وضع مجسم آخر لـ 3 سمكات، عند أحد ملتقيات الطرق الأخرى بمقاطعة تفرغ زينة، فطارت التسمية (كرفور الحوتات) في الآفاق، وغلبت على المكان، عند السكان وسائقي سيارات الأجرة.

 

وفي محاولة أخرى لربط السكان بالتراث التقليدي تم أمس وضع مجسم لـ"راحلة جمل" في ملتقى الطرق المعروف سابقاً بـ"كرفور الكنيسة"، بمقاطعة تفرغ زينة بنواكشوط، إلا أن طريقة نصب المجسم واجهت بعض الانتقادات الساخرة من بعض المدونين الذين سخروا من وضع "الراحلة" على "عمود"، بدل وضعها على مجسم لـ"جمل".

 

و تواجه هذه الطريقة بعض الانتقادات، ففضلاً عن المآخذ على طريقة نصب "الراحلة"، مثلاً، والتي وضعت على عمود بدل مجسم "جمل"، لازالت الجهود المبذولة في هذا الاتجاه محدودة، فحتى الآن لم يتعد كل ذلك مقاطعة "تفرغ زينة"، بنواكشوط ، وهو ما جعل التساؤل مطروحا : هل سيقتصر نصب المجسمات التراثية على ملتقيات الطرق في الأحياء البرجوازية بمدينة نواكشوط، أم لا؟!

تصفح أيضا...