الطعام والرياضة والتبويض.. خطتك لزيادة فرص الحمل

سبت, 18/01/2020 - 20:08

تطمح الكثيرات في حدوث الحمل عقب الزواج مباشرة، وسرعان ما يعانين من القلق بعد مرور أشهر من الزواج دون حمل، و مع كل شهر يشعرن فيه بأن حلمهن تأجل لشهر آخر، يتضاعف إحباطهن.

ولأن أغلب الأطباء يمتنعون عن التدخل لعلاج تأخر الحمل قبل مرور عام على الأقل من الزواج، لذلك سوف نستعرض أهم الطرق الطبيعية التي تحفز الخصوبة وتساعد على عملية الإخصاب الطبيعي، التغذية والتخطيط ومراعاة التمارين الرياضية من أهم الأمور التي تساعد في عملية الإخصاب.

الطعام وفرص الحمل
هناك بعض الأطعمة التي يجب الحد منها عند التخطيط للحمل، لما لها من تأثير سلبي على زيادة فرص الحمل، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الأطعمة التي تزيد من فرص الحمل.

لا تخلو أي قائمة تغذية متعلقة بالخصوبة من المحار لما به من فائدة غذائية عالية، تحتوي 6 صدفات من المحار على 408% من حصة الجسم في فيتامين B12، وكذلك 188% من حصة الجسم من الزنك، كما يحتوي على 187% من القيمة الغذائية التي يحتاجها الجسم يوميا من السيلينيوم وهو من مضادات الأكسدة التي تساعد في عملية التبويض وتحمي من تشوهات الأجنة وخلل الحمض النووي.

تناول غذاء ملكات النحل المستخرج من النحل الذي يحتوي على الأحماض الأمينية والفيتامينات والحديد والكالسيوم، يزيد من فرص حدوث الحمل، وقد وصف بتأثيره المحفز لهرمون الإستروجين المحفز للخصوبة، والذي له تأثير مباشر في تثبيت الحمل حال حدوثه، ويوجد مستخلصات لغذاء ملكات النحل على شكل كبسولات بها كل الفيتامينات والمعادن المستخرجة منه بشكل مركز.

تحتوي القائمة على العديد من الأطعمة المهمة الأخرى مثل الغريب فروت والبيض والمكسرات والرمان والسالمون والعديد من الأطعمة الصحية الأخرى.

من جهة أخرى، فإن الأطعمة العالية الكوليسترول قد تؤثر سلبا في فرص الحمل، كما ينصح بتجنب تناول سمك التونة، خاصة المعلبة، وبعض الأسماك التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق، بجانب كونها عالية السمية للأجنة فإنها تحول دون نجاح عملية الإخصاب الطبيعية.

الكافيين
يجب الحد من الاستخدام المفرط للكافيين، فقد وجد أن استهلاك أكثر من 500 ملليغرام من الكافيين يوميا له صلة وثيقة بصعوبة حدوث الحمل، بل رصد في بعض الحالات علاقة بين الإجهاض ومشروبات الطاقة التي تحتوي على كميات عالية ومركزة من الكافيين، وأوصى الأطباء بموقع "لايف ساينس" Livescience، بالاكتفاء بـ 300 ملليغرام من الكافيين، وهو ما يعادل كوبين من القهوة السريعة التحضير.

وأكدت المكتبة القومية للطب بالولايات المتحدة الأميركية أن إدمان الكافيين واستهلاك ما يزيد عن 500 ملليغرام من الكافيين يوميا لفترة زمنية طويلة، قد يؤجل عملية الإخصاب الطبيعية لمدة تصل إلى تسعة أشهر مقارن بالنساء اللاتي لا يتناولن الكافيين بشكل مفرط.

الرياضة والحركة
تساعد الرياضة على جودة حركة الدورة الدموية، ولا شك أنها تحسن أداء أعضاء الجسم كافة بممارستها، لكن الرياضة العنيفة والقوية في هذه الحالة قد لا تساعد على استقرار الوضع داخل الرحم في حالة الحمل، لذا يمكن اتباع تمرينات خفيفة كالمشي، مع تجنب حمل الأشياء الثقيلة مثل قطع الأثاث وبعض الأعمال المنزلية التي تستلزم جهدا عاليا وحركات عنيفة.

التخطيط للحمل
تجهيز الجسم بالفيتامينات الضرورية قبل الحمل بستة أشهر أمر في غاية الأهمية، ومن أهم تلك الفيتامينات حمض الفوليك، الذي يقلل من احتمالية حدوث تشوهات الأجنة، وكذلك وقف كافة الأدوية التي تمثل خطورة على الحمل بفترة زمنية مناسبة قبل التخطيط للحمل، إذ تحتاج بعض الأدوية لشهور للخروج الكامل من الجسم، فيجب مراجعة كافة الأدوية التي تتناولها المرأة حين تخطط للحمل، واستبدال ما يمثل خطورة على الحمل بأدوية أخرى أكثر أمنا.

نشرت المكتبة القومية للطب بالولايات المتحدة والصحة تقريرا طبيا يفيد بإمكانية تجنب 20% من حالات تأخر الإنجاب بسبب مشاكل التبويض فقط من خلال تناول فيتامينات ما قبل الحمل الأساسية بشكل منتظم، كما ربطت دراسة تضمنت 438 امرأة، الانتظام في تناول "الحديد" بزيادة فرص الحمل بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بالنساء اللاتي لا يتناولن المكملات الغذائية.

تطبيقات الحمل
توفر متاجر آبل وأندرويد تقويمات عديدة مختصة بتسجيل أيام الدورة الشهرية، تسجل المرأة شهريا في هذا التقويم كل المعلومات المتعلقة بالخصوبة وتحصل على نتائج بأيام التبويض الأعلى خصوبة، وتستمر البويضة المستعدة للإخصاب بين 12 ساعة وحتى 24 ساعة، لكن الرحم يستطيع الحفاظ على الحيوانات المنوية سليمة وجاهزة للإخصاب حتى خمسة أيام.

المصدر : الجزيرة

تصفح أيضا...