وزير النقل يشدّد على أهمية "بناء وترميم الطرق" وفق معايير صارمة، ويهدد بمعاقبة المخالفين - تفاصيل

سبت, 18/01/2020 - 16:33

شدّد وزير النقل محمدو ولد امحيميد خلال اجتماعات عقدها خلال الأيام الماضية مع إدارات المؤسسات العمومية والخصوصية العاملة في مجال تشييد وصيانة الطرق ورقابة جودتها، على ضرورة مراعات بناء الطرق وصيانتها الفنية بشكل يتطابق مع المعايير الدولية في المجال، وتنفيذ دفاتر الالتزامات الفنية بشكل تام مع احترام الآجال المحددة.

ونبّه الوزيرإلى وجود متابعة مستمرة وتطبيق صارم وعادل لكل العقوبات في حق المؤسسات التي لم تلتزم بالبنود الموقعة، بدءا بتوجيه التحذيرات، مرورا بتعبئة الضمانات ، وانتهاءً بفسخ العقد ، ومن ثم الإدراج في اللوائح السوداء.

ووجه الوزير الأوامر للشركة الوطنية للتنظيف والنقل والصيانة وهي المعنية بتنفيذ البرنامج التعاقدي مع الوزارة في مجال صيانة الطرق والمختبر الوطني للأشغال العمومية المعني برقابة جودة الطرق وجودة عمل  الصيانة بضرورة صيانة الشبكة الطرقية بشكل كامل ، وتطبيق آلية رقابة صيانتها وجودتها بما يراعي شروط الالتزامات ، والتدخل في الوقت المناسب وبشكل سريع بشكل يساهم في انسيابية حركة المواطنين والبضائع.

كما أعطى الوزير أوامره لكل المؤسسات والشركات والمختبرات ومكاتب الرقابة بضرورة إعداد تقرير يومي موجه للوزارة حول حصيلة العمل وتقدم الاشغال بغية متابعة وتقييم للعمل.

وشملت الاجتماعات التي عقدها الوزير إدارات المؤسسات التالية :

- مؤسستيْ  Attm و Lntp  في ما يخص الطرق المشيدة في انواكشوط (voirie de Nouakchott

- شركتيْ Attm و  MTC  المسؤولتين عن الاشغال في طرق كيفة_بومديد و زرافية_تامشكط  و النعمة_اشميم  و بوتلميت_الاك.

- هيئات الرقابة بوكالة  Anesp وإدارة مختبر   Alfa  consulte 

- مجموعة cid/scetrim.   

- إدارة المختبر الوطني للاشغال العمومية ومكاتب  رقابة الاشغال لطرق : اكجوجت_ بنشاب وباسكنو_فصالة و طريق بنشاب.

 

تصفح أيضا...