‏‎الفَنُّ النّبيل / محمد فال ولد بلال

اثنين, 06/01/2020 - 07:40

أتَدْرُونَ ما هو الفن النّبيل؟ إنّهُ "المُلاكَمَة! وهلَ تدرُونَ لماذا المُلاكمة تُعَرّفُ بالفن النّبيل؟ فقطْ لأنّ قَوَانِينَها تَفْرِضُ أنْ يكونَ النّزال أو الصّراع بيْن اثنين في دَرَجَة واحِدَة من الوَزْن... بعِبارَة أخرى، لا يُسْمَحُ بإجراء مباراة بين ملاكمين بدرجات متفاوتَة في الوزن! ويُحَدِّدُ القانون درجات الوزن بدِقّة ابتِداء من وزن "القِشّة" [48كيلو] وصولا إلى الوزن "الثّقيل"[86 كيلو إلى ما فوق] مرورا بدرجة "الذّبابَة"، و"الدّيك"، و"الرّيشة"، و"الخفيف"، و"الوسط"، و"المتوسط"، إلخ... كما يُحدّد القانون كيفيّة الوزن، وهي أن يقف اللاّعبُ عاريا من كل شيء سوى "الشّورتْ" و"القفازات".

‏‎هذه الأوزان وهذه الدّرجات موجودة  في ملاعِب السياسة وصفحات الفيس بوك. هنا تجد أحزاب وصفحات القِشّة، والذّبابة، والدّيك، والرّيشة، والخَفيف، والثّقيل، إلخ...وكلّما كانت المعارك السياسية والمساجلات الكلامية ناضجة وواعيّة كلما اتّسمت بالنُّبْل والحكمة والتبصّر،،، واقتربت من قوانين الفن النبيل التي تُحدّدُ الوزن الحقيقي للاّعب أو الكاتب واقفا بذاته، عاريا من ثوب الجهة والقبيلة والشريحة والوظيفة والأتباع والأنصار،،، وتحترم الأوزان! القشة بالقشة، والذبابة بالذبابة والرّيشة بالرّيشة، إلخ... وعلى العَكس من ذلك، كلّما كانت "صبْيانِيّة" كلّما تلاعبت بها الأوزان الخفيفة والأسماء المستعارة.. وسادَت الفوضى!

إن كان ولا بد من حرائق كلامية هنا ومساجلات ولكمات،،، فلنحترم قوانين الفن النبيل باللجوء إلى "الفلتر الثلاثي" السقراطي: الصدق، والطيب، والفائدة.

تصفح أيضا...