محمد فال ولد بلال يكتب عن أصناف "اللحلاحة" - تدوينة

خميس, 02/01/2020 - 23:39

نِعمةٌ،،،

لاحظت في هذا المناخ المتقلب والأيام القاتمة التي نعيشها منذ أيام أن صِنفَين من "اللحلاحة" قلّ عددهم وخفت صوتهم بشكل ملحوظ.

- الصنف الأول: كلما تقلبت بنا أحوال المناخ وهبّت رياح فيها برد وأتربة وغبار على نحو ما نعيشه اليوم، أو جاءت موجة من موجات "إريف" الحامي .. قال: هذا من تراكمات الأنظمة السابقة.

- والصنف الثاني: كلما شعر بصداع في رأسه أو زكام أو حمى، أو لسعته شوكة في خلاء من الأرض، أو عثرت له ناقة في فيفاء تيرس .. قال: إني أدفع ثمن إخلاصي وولائي لفخامة رئيس الجمهورية والحرب على الفساد..

صنفان من اللحلاحة على الأقل في تناقص وتراجع وانكماش.. وهذه نعمة من الله.

تصفح أيضا...