جامعتا شنقيط ولعيون تتفقان على بنود للتعاون المشترك

سبت, 07/12/2019 - 12:26

وقّع الدكتور محمد المختار ولد اباه رئيس جامعة شنقيط العصرية مع الدكتور محمدو ولد لمرابط رئيس جامعة العلوم الإسلامية بالعيون مشروع اتفاق للتعاون والتبادل بين الجامعتين في المجالات العلمية والأكاديمية
ويهدف الاتفاق إلى تسهيل وتشجيع التعاون في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبموجبه تلتزم الجامعتان بالتعاون وتبادل الخبرات في مجالات البحث والتكوين وكذا بتبادل المعارف العلمية والثقافية نظرا لوحدة الأهداف التي ترمي إليها الجامعتان في النهوض بالمعارف الإسلامية وفي الحفاظ على التراث العلمي في بلاد شنقيط.
وقد خص الاتفاق أشكال التعاون في المجالات التالية:
- السعي المشترك إلى تقوية التلعيم الأصلي والنهوض بمستواه والحفاظ على أصالته وتجديد أساليب تدريسه.
- تطوير وإرساء استيراتيجيات حديثة للتكوين الأساسي والمستمر في كلا المؤسستين.
- تطوير البحث التربوي والعلمي وتنمية الكفاءات الأكاديميات والمهنية للطواقم الإدارية والتربوية.
- تبادل المعلومات والتجارب والمنشورات وتوحيد البرامج والمقررات في الشعب المشتركة.

ولجامعة شنقيط العصرية اتفاقيات تعاون مع اثنتي عشر جامعة حول العالم وتأتي هذه الاتفاقية للانفتاح أكثر على الداخل وفق رؤية القائمين على الجامعة.
يذكر أن جامعة شنقيط حصلت على الاعتراف الكامل والاعتماد المؤسسي من وزارة التعليم العالي للمسالك المفتوحة فيها. 
وقد احتضنت منذ تأسيسها مئات الطلاب من المحامين والقضاة والأساتذة وخريجي المحاظر الذين اكملوا فيها دراساتهم العليا، هذا من جهة ومن جهة أخرى أطرت الشباب من خريحي الجامعات والمعاهد على ولوج الوظيفة بتفوق،  ففي مسابقة القضاة التي أعلن عن نتائجها قبل أيام كانت المرتبة الأولى والثانية تواليا من نصيب منتسبي هذه الجامعة.

تصفح أيضا...