انطلاق برنامج "خدماتي"، الأول من نوعه في موريتانيا

ثلاثاء, 03/12/2019 - 19:06

دشن وزير التجهيز والنقل، السيد محمدو أحمدو أمحيميد، اليوم الثلاثاء في نواكشوط بالإدارة العامة للنقل البري على أول انطلاقة برنامج " خدماتي" الأول من نوعه في موريتانيا.

ويسعى برنامج "خدماتي" إلى المساهمة في تقريب الخدمة من المواطنين وتسريعها، وضمان انسيابيتها.

وقال الوزير إن الهدف من البرنامج هو تقريب الإدارة من المواطن بشكل فعلي عن طريق تبسيط الإجراءات، وتقديم الخدمة في الوقت والمكان المناسبين.

وأضاف أن برنامج "خدماتي" يهدف إلى عصرنة فعلية للإدارة كتسريع الحصول على وثائق خدمة رخصة السياقة ،وخدمة البطاقة الرمادية، وخدمة الفحص الفني ، يضيف الوزير "حيث شاهدنا كيفية تنظيم الإجراءات بشكل آلي يوفر الوقت للمواطن وكذا الحفاظ علي الوثائق، كما يضمن ارسال رسالة نصية تدعوه الى العودة لإستلام وثائقه بعد اكتمال الإجراءات.

ووجه الوزير نداء للمواطنين من اجل مساعدة الإدارة في النظام للمحافظة على هذا الانجاز المهم الذي أنجز بأموال الشعب الموريتاني ولصالحهم وأن يستغلوه أحسن استغلال.

وصرح المدير المساعد للنقل البري محمد ولد محفوظ ولد اعل للوكالة للموريتانية للأنباء بأن الإدارة العامة للنقل البري على فتح شبابيكها للمواطنين وتقديم كل الخدمات ذات الصلة".

 

 

 

تصفح أيضا...