العربية نت : يتسابق السكان والسياح في موريتانيا للقيام بعمليات صيد جائر للغزلان والأرانب والثعالب، وفي مواقع التواصل الاجتماعي عرض متواصل لصور اصطياد الحيوانات المهددة بالانقراض في موريتانيا.وفي الوقت الذي تحاول فيه الح

تعرضت سيارة كانت تقل أسرة طبيب الاسنان في المجمع الصحي لشركة اسنيم بمدينة ازويرات المصطاف ولد الداه لحادث سير عبد الكيلومتر 70 من مدينة اكجوجت باتجاه أطار. و أدى الحادث إلى وفاة زوجته مسعوده بنت محمد الأمين على الفور ول

 نص البيان:"اجتمع مجلس الوزراء يوم الخميس 31 يوليو 2014 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية.

وقد درس المجلس وصادق على مشروعي المرسومين التاليين :

قال وزير الإتصال و العلاقات مع البرلمان سيدي محمد ولد محم إن موريتانيا سارعت من أول يوم إلي إدانة العدوان على سكان غزة ، كا تركت الباب واسعا للتظاهر و قال إن ما يجري في غزة جريمة بشعة تقتضي حراكا دوليا من أجل وفقه ، مؤك

قال وزير الإتصال و العلاقات مع البرلمان سيدي محمد ولد محم إن نجل الرئيس بدر ولد عبد العزيز  مواطن عادي و ليس شخصية عامة و لا يتقلد منصبا رسميا  و لا يتعلق ما جرى له بتصاريح الناطق الرسمي 

 

قال وزير الإقتصاد و التنمية سيد ولد التاه إن إحصاء السكان أظهر أن عدد سكان البلد وصل إلي

أقر مجلس إدارة إذاعة موريتانيا اليوم الخميس التعيينات آلتي قدمها مدير الإذاعة محمد الشيخ ولد سيدي محمد و قد حظي فريق من الصحفيين المجتهدين بإدارات هامة حيث سيطر الشباب و العنصر النسوى على أغلب المراكز

قال مصدر في المستشفى العسكري إن نجل الرئيس بدر قد وصل المستشفى في سيارة إسعاف بيضاء غير مرقمة برفقة عناصر من الحرس الرئاسي و أضاف أنه تحدث لأشخاص التقاهم صدفة في الحالات المستعجلة ، و طمأنهم أن إصابته بسيطة 

تابعونا على الفيس بوك

فيديو