من هو الشرطي الذي تم توشيحه من طرف رئيس الجمهورية بنواذيبو؟

أحد, 2015-11-29 17:14

نواذيبو -مراسلون

ابراهيم ولد محمد لمين ولد بِلال من مواليد ولاية أدرار بالتحديد وادي(أمحيرث) بمقاطعة أوجفت مساعد أول من الشرطة الوطنية مدة الخدمة 25سنة في خدمة القطاع والشعب قضى 20سنة منها في الولايات الداخلية وكان مثالا في اليقظة والحس الأمني المرهف يعمل حاليا رئيسا للهيئة الحضرية علي مستوي مفوضية الكلم 55الحدودية بنواذيبو

. ولج إلى قطاع الشرطة سنة 1988وكان من الأوائل في دفعته تم تحويله من مدينة روصو إلي مدينة نواذيبو سنة 2008 بعد أن كادت الأمور أن تخرج عن السيطرة في منطقة ما يعرف محليا ب (السنتور) حيث كانت أنذاك عصابات التهريب تنشط بقوة هنآك وبكل حرية وأمتد نشاطها حينها إلى كامل ومحيط المنطقة الدولية المعروفة ب( قندهار) المحاذية لحدود الولاية والمتقاطعة مع الحدود المغربية

. كما مثلت المنطقة المذكورة حاضنة وسوقا سوداء ومسلكا لتجار المخدرات والجريمة المنظمة والمتاجرة بالبشر ووكرا للإرهابيين والمخربين والعصابات الخطرة ومنطقة عبور لها من وإلى أفريقيا الغربية وتجاوز تهديدها الدول المجاورة ليشمل القارة الأوربية لتكون سنة 2008 سنة فاصلة تم تطهير تلك المنطقة فيها من كافة مظاهر الجريمة بفضل المقاربات الأمنية الاخيرة وأداء قوات الأمن الوطني وأجهزته المختلفة وإدارته الجهوية والعامة والتي كان ولد محمد لمين أحد ابطال الخفاء فيها ورقما عصيا في معادلة فرض النظام ودحر الجريمة لتستحيل المنطقة الأكثر خطرا بشهادة كافة المراقبين إلى منطقة آمنة خالية من أي تهديد.

وكان ولدمحمد لمين من بين دفعته من الوكلاء والضباط مميزا ومن بين دفعته مديرأمن الدولة الحالي

. ونظرا لسيرته المشرفة وعطائه المتميز في كافة مناحي الواجب التي تدرج فيها والإشادة به من لدن مرؤوسيه وكبرائه في الشرطة توجت تلك الجهود بتوشيح مستحق من طرف رئيس الجمهورية ضمن التوشيحات الخاصة بلذكرى أل 55 لعيد الإستقلال الوطني التي احتضنت مدينة نواذيبو الفعاليات المخلدة لها اعترافا وثمينا لجهود أحد ضباط وفرسان أمننا الوطني.

تصفح أيضا...